كيفية استخدام الروابط الداخلية لتحسين سيو موقعك

استخدام الروابط الداخلية

حينما يتعلق الأمر بتحسين سيو موقعك، تعد الروابط الداخلية بمثابة المادّة المحفّزة للعملية، جنبًا إلى جنب مع بناء الروابط الخارجية، على الرغم من أن الروابط الخارجية تتلقى النصيب الأكبر من الاهتمام. 

إذا قمت بكتابة مقال أو تدوينة أو حتى كتاب إلكتروني، أول ما سيخطر بذهنك هو كيفية جلب الزيارات بأكبر قدر ممكن، ولتقوم بذلك ينبغي عليك الاهتمام بالربط الداخلي وفهم كيفية توجيه الزوّار من صفحة إلى صفحة داخل موقعك.

ما هي الروابط الداخلية؟

اذا ذهبت الى مطعم ما، ما هو اول شئ سيقدمه لك بمجرد دخولك اليه؟ نعم قائمة الطعام!

من خلال هذه القائمة يمكنك التعرف على ما يقدمه اليك المطعم من اصناف، الأمر يشبه تماماً الروابط الداخلية فى موقعك.

يتعرف المستخدم ومحرك بحث جوجل على المحتوى المقدم على موقعك من خلال الروابط الداخلية، وبالتالى كل رابط داخلى فى موقعك يتأثر فى عمليات الترتيب فى محركات البحث.

الربط الداخلي هو استخدام خاصيّة الارتباط التشعّبي، أو ما يعرف بـ Hyperlink، من أجل ربط صفحات موقعك ببعضها البعض، وبهذه الطريقة فأنت تبقي الزوّار في موقعك لأطول وقت ممكن، بالإضافة إلى تحسين سيو موقعك، وإعطاء الفرصة لخوارزميات جوجل من أجل فهم محتوى موقعك بشكل أفضل.

مع استخدام الربط الداخلي بالشكل الأمثل، سيصبح الترتيب في أعلى نتائج محرك بحث جوجل أسهل حتى إن كانت الكلمات المفتاحية عليها منافسة كبيرة.

لماذا تعد الروابط الداخلية مهمة؟

تذكّر أن الهدف الأسمى لمحركات البحث هو إظهار أفضل وأقيم نتائج البحث حول موضوعٍ ما في الصفحات الأولى، وتساعد الروابط الداخلية على زيادة قيمة محتوى موقعك لدى محرك البحث، وتتيح الفرصة للذكاء الاصطناعي والخوارزميات على ترتيب صفحات موقعك وفهمها بالشكل الأمثل.

الروابط الداخلية تعتبر بمثابة التوجيه لمحركات البحث وإخباره بما يحتوي عليه الصفحة الموجودة بهذا الرابط، حيث إنك عندما تضع رابطًا داخليًا على كلمة معينة فإنك تخبر محرك البحث بأن هذه الصفحة تتحدث عن هذا الموضوع.

تعد الروابط الداخلية جزء هام من عملية السيو ليس فقط بسبب مساعدة محرك البحث على فهم المحتوى، ولكن أيضًا بسبب توجيه الزوّار إلى صفحات إضافية في موقعك وبالتالي الحصول على زيارات أكثر وزيادة وقت تصفّح الزوّار داخل موقعك.

مما يقلل معدّل الارتداد Bounce Rate، والذي يعتبر واحدًا من العوامل المباشرة لترتيب جوجل لنتائج البحث.

عبّرت جوجل في مدونتها الخاصة عن أهمية الربط الداخلي بالعبارة التالية: “على محرك البحث Google أن يبحث باستمرار عن صفحات جديدة وأن يضيفها إلى قائمة الصفحات المعروفة لديه. تكون بعض الصفحات معروفة لأنّ محرك البحث Google قد سبق أن زحف إليها. ويكتشف محرك البحث Google صفحات أخرى عندما يتّبع رابطًا مضمّنًا في صفحات معروفة ومؤدّيًا إلى صفحات جديدة.”

عادةً ما يطلق على الصفحات التي لا تُشار إليها بروابط داخلية بـ “الصفحات اليتيمة Orphan Pages”. تساعد الروابط الداخلية كذلك على تحسين ترتيب موقعك ولكن الأمر لا يتعلق بعدد الروابط الداخلية ولكن المهم هو كيفية اختيار الرابط الداخلي الأنسب في المكان الأفضل.

كيف تقوم بالربط الداخلي في موقعك بالشكل الأمثل؟

تخيل إن موقعك هرمًا، حيث يتواجد المحتوى الأهم في قمة الهرم، بينما يتواجد المحتوى الأقل أهمية في قاعدة الهرم في الأسفل. معظم المواقع تمتلك نفس الصفحة في قمة هرمها، ألا وهي الصفحة الرئيسية.

ثم يليها الصفحات الأساسية الأخرى مثل صفحة “من نحن” أو “خدماتنا” أو “المدونة” وغيرها، ثم يأتي بعد ذلك الصفحات الأقل أهمية، ومن المهم معرفة إنه ليس بالضرورة أن تربط جميع الصفحات الموجودة في مستوى هرمي واحد بجميع الصفحات الموجودة في مستوى آخر، المهم هو ربط الصفحات ذات الصلة ببعضها البعض.

على سبيل المثال، إذا كانت الروابط التي تشير لمدونتك موجودة فقط في صفحة “من نحن” ولا تتواجد أية روابط داخلية تشير للمدونة في الصفحة الرئيسية أو خريطة موقعك الأساسية، فقد أرسلت بالفعل إشارات قوية لمحرك بحث جوجل بأن مدونتك ليست قوية بالشكل الكافي.

على العكس تمامًا، إذا احتوت صفحتك الرئيسية على روابط داخلية تشير للمدونة، فإن محركات بحث مثل جوجل و bing على سبيل المثال ستعامل المدونة كواحدة من الصفحات الأساسية في موقعك.

يعمل هذا بالشكل الأمثل مع المدونات والمقالات التي تنشرها بها. على سبيل المثال، إذا قمت بنشر مقال مهم في مدونتك يتحدث عن صناعةٍ ما أو اتجاه عام في مجالك، فإنه يمكنك الاستعانة بالروابط الداخلية لتثبت لجوجل أن هذه الصفحة تحتوي على معلومات قيمة لزوّار موقعك.

أنواع الروابط الداخلية:

1. الروابط الداخلية الملاحية

يستخدم هذا النوع من الروابط الداخلية لتقسيم موقعك وبناء خارطة موقعك لتساعد الزوّار على التنقل بسهولة للأقسام المراد زيارتها، وعادةً ما يتم استخدام هذا النوع في الصفحة الرئيسية أو القوائم الرئيسية في موقعك.

هذا النوع من الروابط هدفه الرئيسي هو جعل تجربة المستخدم في موقعك أسهل وأفضل ما يمكن.

2. الروابط الداخلية السياقية

Contextual Internal Links يتضح هذا النوع من الروابط من اسمه، حيث تستخدم هذه الروابط الداخلية داخل قلب المقال نفسه في سياق الكلام، وعادةً ما يتم استخدامه للإشارة إلى مصادر أو راوبط تعزز كلامك أو توضحه، أو على سبيل المثال قد يحتوي متجر سلة الإلكتروني على روابط مثل الآتي: 

متجر سلة
متجر سلة

الروابط الموجودة داخل النص تشير إلى صفحات أخرى ذات صلة بما تكتب عنه، وهذا هو ما يعرف بالروابط الداخلية السياقية. 

على سبيل المثال، قمنا في دليل السيو المحلي لدينا بالربط الداخلي السياقي عن طريق الإشارة إلى دليل الكلمات المفتاحية حينما احتاج السياق لذلك، من أجل المزيد من المعلومات والاستفاضة في هذا الموضوع.

فهم هذه الأنواع من الروابط الداخلية وكيفية ظهورها للزوار سوف يساعدك لتحصل على أكبر استفادة من الربط الداخلي وسيساعدك كذلك على وضع استراتيجية السيو لديك.

لتحقق أكبر استفادة من الروابط الداخلية، إليك بالنصائح التالية:

قم بإنشاء خارطة لموقعك

ضع قائمة لكل صفحة من صفحات موقعك وحدد الصفحات الأساسية من أجل تسهيل التنقل على زوارك داخل الموقع، هذا يعد مفيدًا من أجل الزوار وكذلك مفيدًا من أجل فهم جوجل لمحتوى كل قسم من أقسام الموقع.

أحيانًا تكون خارطة الموقع هي الطريقة الوحيدة لفهم محتوى الموقع وكيفية عمله ككل، ربما تحتاج لمعرفة سبب تحسن ترتيب صفحات معينة من الموقع مقارنة بصفحات أخرى، وحينها تجد السبب أنك اهتممت بالربط الداخلي لهذه الصفحات أكثر من الأخرى.

حدد المواضيع التي تناقشها عادةً

إذا كان لديك مدونة إلكترونية وكنت تكتب عادةً عن مواضيع معينة أكثر من أخرى، يجب ان تتواجد العديد من المقالات والتدوينات في موقعك عن هذه المواضيع، كما يجب أن تتواجد صفحة بديلة مخصصة لهذه المواضيع المكررة، كصفحات الهبوط على سبيل المثال.

كل تلك المقالات المتعلقة بالموضوع يجب عليك ربطها بهذه الصفحة البديلة، كما يجب أن تكون هذه الصفحة مهيئة من أجل تحويل الزوّار إلى كل مقال من المقالات.

وإذا كانت صفحة الهبوط تلك تمتلك (دعوة إلى اتخاذ إجراء Call to action) فإنك من الأفضل أن تستخدم الربط الداخلي لتقود الزوار إلى الصفحة المُرادة.

ضع في اعتبارك أيضًا مكان هذه الصفحة داخل خارطة موقعك، وإذا ما كانت تستحق الإشارة إليها في الصفحة الرئيسية أم لا، وذلك بالاستناد إلى مجال عملك، وبذلك تستنتج أي الصفحات تستحق التواجد أو الإشارة إليها في صفحتك الرئيسية.

على سبيل المثال، إذا كانت شركتك تحتاج لشرح خدماتها للزوار بشكل دائم من أجل فهمها، فإنك ستحتاج لنشر دليلًا تفصيليًا عن خدمات شركتك والإشارة إليه بشكل واضح في الصفحة الرئيسية.

الأسئلة الشائعة

كم عدد الروابط الداخلية التي يجب وضعها في صفحات الموقع؟

يجب تجنب وضع العديد من الروابط في المحتوى ألا اذا كان مفيد للمستخدم.

يمكنك اتخاذ ويكيبيديا كمثال يوجد بعض الصفحات فى ويكيبيديا تحتوى على اللاف الروابط الداخلية ولكنها مفيدة للمستخدم.

ما هو الفرق بين الروابط الداخلية و الروابط الخارجية؟

Internal Links هى الروابط الداخلية التى تشير الى صفحات موقعك الداخلية، بمعنى ان تضع رابط لصفحة داخل موقعك فى صفحة اخرى.

External Links هى الروابط الخارجية هى صفحات الويب التى تشير الى صفحات موقعك ويطلق عليها ايضاً Backlinks.
ايهما الأهم؟

تعد الروابط الداخلية والخارجية مهمين للغاية، لكل منه دوره فى عملية سيو، يتعرف جوجل على موقعك من خلال هذه الروابط.

لا يمكنك الاهتمام بواحدة على حساب الأخرى، يجب عليك مراعاة كافة المعايير حينما تبنى الروابط الخارجية، والداخلية ايضا.

من جانب الروابط الداخلية تعد سهولة التنقل ووضوع العبارات امر هام جدا لتحقيق تجربة استخدام مثالية تساعدك فى عملية تصدر نتائج محركات البحث.

هل الروابط الداخلية تؤثر على ترتيبات الموقع فى جوجل؟

يعد الاهتمام بالارتباطات الداخلية فى موقعك امر هام جداً ومؤثر فى تصنيفات موقعك، يجب عليك تنسيقها وتحديد ما ترغب فى تقديمه للزائر اولاً.

هذا ايضاً ما سيتم تقديم لمحركات البحث اولاً، دائما ما يكون الغرض من هذه العملية استخراج النتائج الاكثر اهمية لموقعك للحصول على افضل تصنيف لها.

سيو ماستر

ملحوظة هامة لا تستخدم منصات اختصار الروابط على موقع الويب الخاص بك لأنها تسبب لك العديد من المشكلات أنصحك بمشاهدة هذا المقال: اضرار استخدام منصات اختصار الروابط.

تأكد إن تطبيقك لهذه الخطوات واهتمامك بالربط الداخلي يضمن لك تحسين سيو موقعك بشكل كبير، وإذا كانت لديك أية أسئلة أو استفسارات لا تتردد في التواصل معنا.

انتقل إلى أعلى