المتجر الإلكتروني: أهمية المتجر الإلكتروني

إن نوع التجارة التي يتوجب علينا التوجه إليه في عصرنا الحالي هو التجارة الإلكترونية، لماذا؟

تظهر الدراسات أنه في عام 2040 أكثر من 95% من سكان العالم سيتوجهون في شرائهم نحو المتاجر الإلكترونية.

قبل أن أبدأ دعني أخبرك بشيء هام، إذا كنت تاجراً أو كنت تسعى للترويج لسلعة أو خدمة معينة، فعليك البدء ببناء متجرك الإلكتروني الآن!

عالمنا الآن في بداية مرحلة التجارة الإلكترونية، لأن أعداد الزبائن المستعدين للشراء عبر الإنترنت يزداد بشكل هائل، فلك أن تتخيل كم سيكون مستقبل تجارتك مشرقاً إذا بدأت بالعمل عليه في هذه اللحظة، إذا وصلك كلامي فعليك أن تعلم أن هذه فرصتك للنجاح.

الخطوة الأولى للدخول في ذلك، هي أن تمتلك متجراً إلكترونياً.

كيف؟ تابع القراءة وسنخبرك بكل ما تحتاج لمعرفته

ما هو المتجر الإلكتروني؟

من السهل للغاية أن أصف لك ما هو المتجر الإلكتروني، تخيل أنك تمتلك المتجر الذي يقع في نهاية الحي على حاسبك المحمول.

يمكنك رؤية المنتجات معاينتها وتفحصها ومعرفة سعرها، بالإضافة إلى توصيلها إلى باب شقتك!

نعم! إن المتجر الإلكتروني هو جزء من التسويق عبر الإنترنت، فهو موقع يعرض لك خدمات ومنتجات معينة حتى تتمكن من استعراضها وطلب ما تريده إلى باب بيتك، فهو يربطك بشركات شحن توفر لك ذلك، يوفر لك أيضاً الدفع عبر الإنترنت.

ولا تقلق، فإن المتجر الإلكتروني يتكفل بكل الخدمات التي قد تجدها في المتاجر العادية مثل الاستبدال والاسترداد وغيرها.

عظيم أليس كذلك؟

الفرق بين المتجر الإلكتروني والموقع الإلكتروني:

في الواقع إن المتجر الإلكتروني هو أحد أنواع الموقع الإلكتروني، لأنه موقع ويب طبيعي لكنه متخصص في بيع الخدمات والمنتجات
إذاً يمكننا إطلاق تسمية المتجر الإلكتروني على أي موقع إلكتروني يعمل على بيع السلع والخدمات؟ هذا صحيح

ميزات المتجر الإلكتروني للعملاء:

1. سهولة التصفح واستعراض المنتجات

بالتأكيد أنت تدرك الفرق بين الجلوس على الأريكة المريحة واحتساء كوب القهوة أثناء التسوق وقضاء ساعات من التجوال في المتجر في المقابل بهدف لحصول على نفس البضائع.

2. وجود تقييمات الزبائن السابقين للمنتجات والخدمات

من المفيد جداً أن تستعرض تجارب العملاء من قبلك وتدرك سلبيات السلعة أو الخدمة قبل أن تتذوق مرارة التجربة.

3. وجود عدة خيارات لطرق الدفع

ويمكنك التأكد من مدى سهولة وأمان كل طريقة من طرق الدفع في المتجر الإلكتروني.

4. العثور على العروض والحسومات بسرعة وسهولة

إذا لم تظهر لك من تلقاء نفسها في واجهة المتجر الإلكتروني فإني أضمن لك أنك لن تجد أي صعوبة في إيجادها.

الآن بعد أن كونت صورة لا بأس بها عن أهمية المتجر الإلكتروني

دعنا نبدأ في الأهم!

كيفية إنشاء متجر إلكتروني:

أولاً: ما هو المنتج أو الخدمة الخاصة بك؟

كأول خطوة عليك معرفة ما هو المنتج أو الخدمة التي ستقدمها في متجرك الإلكتروني، ستجد الكثير من المقالات على الإنترنت عن المتجر الإلكتروني وكيفية إنشائه، لكنك من الصعب أن تجد من يعطيك فكرة لسلعتك.

لذا اسأل نفسك هذا السؤال واحرص على إيجاد إجابة مناسبة لك.

خذ بعين الاعتبار أنه يمكنك بناء متجر إلكتروني متخصص بتقديم سلعة واحدة، أو عدة سلع
إنه خيارك.

ثانياً: حدد زبونك

يمكن أن ينقسم عمل المتجر الإلكتروني إلى 3 أنواع:

من شركة إلى شركة:

في هذه الحالة سيكون عمل المتجر الإلكتروني الخاص بك مع الشركات والمؤسسات غير الربحية بدلاً من التعامل مع المستهلكين مباشرةً.

2. من شركة إلى مستهلك

في هذه الحالة سيكون تعامل المتجر الإلكتروني خاصتك مع المستهلكين مباشرة.

3. سوق ترويجي

هنا سيعمل متجرك كوسيط لجلب العملاء من النوعين السابقين إلى موقع ويب خاص.

ثالثاً: احرص أن يناسب المنتج جمهورك

للتأكد من أن المنتجات التي يقوم عليها المتجر الإلكتروني مناسبة للجمهور عليك إجراء بعض الإحصائيات والدراسات للسوق والمستهلكين.

لا تتقاعس أبداً في عمل ذلك لأن هذا ما سيخبرك بتنبؤات لنجاح أو فشل مشروعك.

اختر منتجاً منافساً للسوق من حولك وابتعد عن المنتجات الموسمية في بداية عملك.

رابعاً: من أين ستحصل على منتجاتك؟

إذا كنت صاحب عمل سابق فلن يشكل هذا السؤال عائقاً في طريقك، أما إذا كنت تشق طريقك حديثاً فعليك معرفة مصادرك المتاحة لجلب السلع والمنتجات:

1. التصنيع الشخصي:

ستقوم ببناء ورشة أو مصنع لتصنيع منتجاتك بنفسك

2. مصنع تابع لجهة خارجية:

يمكنك الاستعانة بورش أو مصانع لجهات أخرى لمساعدتك بتوفير المنتجات للمتجر الإلكتروني.

3. البيع بالجملة

تطبق هذه الطريقة عن طريق شراء كميات كبيرة من منتجات وسلع معينة وتعيد بيعها على المتجر الإلكتروني
وتعد هذه إحدى أفضل الطرق للاستثمار الإلكتروني.

خامساً: احرص على تسعير منتجاتك بدقة:

إن تسعير المنتجات والسلع هو خطوة رئيسية في بناء المتجر الإلكتروني، فهو أداة لإبراز قيمة منتج وبطريقة منهجية
بهدف زيادة نجاحاتك وأرباحك.

احرص على اختيار الاستراتيجية الصحيحة لتسعير منتجاتك، مع العلم بوجود الكثير من الطرق على الإنترنت وتوافرها بكثافة، إلا أنه عليك أن تكون دقيقاً في الاختيار لأن هذا الأمر من الممكن أن يعرض منتجك لأخطار الفشل.

سادساً: صمم المتجر الإلكتروني الاحترافي الذي تطمح إليه:

أخيراً وصلنا إلى هذه الخطوة المفصلية، يمكنك أن تختار تصميم المتجر الإلكتروني بنفسك، أو يمكنك الاعتماد على إحدى شركات البرمجة والتصميم.

1. اختيار شركة متخصصة لصميم المتجر الإلكتروني:

إذا اخترت هذا الخيار فعلي أن أخبرك باحتمالية مواجهتك لبعض المصاعب، أولها التكلفة المرتفعة، التي قد لا تستطيع احتمالها إذا كنت في بداية عملك.

بالإضافة إلى احتمالية وجود الأعطال في المتجر الإلكتروني، أو عدم ملاءمته تماماً لأغراضك الربحية أو الإنتاجية.

لذا فنحن ننصحك بإنجاز عملك بنفسك حتى لو تكبدت بعض العناء، بالتأكيد ستحصد نتائج أفضل.

2. صمم المتجر الإلكتروني بنفسك:

بالتأكيد إن هذه الطريقة من أفضل الطرق لأنك ستشرف على كل شيء بنفسك وتصمم متجرك كما تريد
ستكون تكاليفها أقل مقارنة بغيرها لأنها ستقتصر على رواتب المصممين والقليل من الأمور الأخرى.

مع ذلك لا يمكنك المراهنة على زمن إنجاز المتجر، فقد يستغرق وقتاً ليس بقليل حسب جهود فريق العمل الموجود.

3. استخدم الحلول الذكية:

بالحلول الذكية نقصد بعض المنصات الإلكترونية الجاهزة التي تقوم بتصميم المتجر الإلكتروني الخاص بك، يمكنك إجراء بحث بسيط على الإنترنت وستجد الكثير منها.

نحن ننصحك بهذا الخيار فهو الأكثر شيوعاً لأنه يقدم لك الخدمة الممتازة مقابل سعر عادل.

ننصح بإستخدام احد المنصات التالية:

إذا كنت متواجد في السعودية وترغب فى استخدام متجر سلة أنصحك بالإطلاع علي هذا المقال، ولكن اذا اردت المنصة الأفضل فسيكون نظام ووردبريس مع اضافة WooCommerce.

سابعاً: حدد وسيلة الدفع في متجرك الإلكتروني:

مفهوم بوابات الدفع يدل على شركات مختصة بخدمات الدفع على الإنترنت، تتولى هذه الشركات عمليات الدفع في المتجر الإلكتروني الخاص بك بشكل كامل مقابل عمولة يتفق عليها.

تستلم هذه الشركات الأموال من الزبائن وتحولها إلى حسابك عظيم أليس كذلك؟

نصائح لبناء متجر إلكتروني ناجح

قبل أن أنهي هذا المقال سأقدم لك القليل من النصائح لنجاح المتجر الإلكتروني خاصتك:

1. ابحث عن منافسيك:

لن تحقق النجاح الذي تريده دون بذل مجهود في إيجاد منافسيك والعمل على محاولة الوصول إليهم بشتى الطرق، هذا ما سيجعل من خدماتك متميزة في سوق العمل، وسيسلط الضوء عليك كخصم شرس في التجارة الإلكترونية.

2. حافظ على الصدق في عملك

أياً كان ما تعمل به فسيحتاج الصدق مع العملاء لينجح ويحرز التقدم المرجو، لاسيما التجارة الإلكترونية من المحتم أنك تحتاج لكسب ثقة الزبون.

3. سوّق نفسك بالشكل الصحيح

إذا أردنا التطرق لموضوع التسويق للمتجر الإلكتروني الخاص بك فسيلزمنا العديد من المقالات لشرح الأمر بشكل كافٍ، لكن يتوجب علينا ذكر أهمية التسويق للمتجر الإلكتروني، لذا فمهمتك هي إجراء بحث شامل عن الأمر ومعرفة كيفية تطبيقه بالشكل السليم.

4. أضف لمسة فنية دائماً

اللمسة الفنية في اختيار تصميم متجرك، اسم المتجر، طريقة العرض كلها أساليب لجذب العملاء بشكل أكثف لذلك عليك المحافظة عليها.

5. فكر خارج الصندوق

حافظ على الإبداع في فريقك، وعزز المرونة في عملك.

ومع كل خطوة في هذا المجال حاول أن تنوّع من طرقك في تقديم نفسك ولا تسمح للرتابة بأن تتملك عملك.

6. ركز على تحسين محركات البحث (SEO)

يعد السيو SEO أمر ضرورياً للنجاح بمتجرك الإلكتروني، قم بوضع خطة جيدة لتحسين محركات البحث من اللحظة الأولي من أجل تحقيق الربح من الانترنت بصورة أفضل.

المتجر الألكتروني أصبح أمر هاماً وضرورياً لكل الأنشطة التجارية اليوم تقريباً، اذا كنت تفكر في إنشاء متجر إلكتروني جديد نرغب ان يكون المحتوي الخاص بنا قد قدم لك المساعدة والنصيحة.

انتقل إلى أعلى