الأهداف

لقد قمنا بأنشاء سيو ماستر ولدينا العديد من الأهداف، نرجو قرائتها بعناية حتى تسطيع الأستفادة بشكل متكامل من المحتوى الخاص بنا.

1. منع الأحتكار

لأننا فى سيو ماستر نؤمن بأن العلم ليس حكراً على أحد قمنا بانشاء المدونة لتطوير مجال التسويق بشكل عام وتحسين محركات البحث SEO بشكل خاص.

يعد مجال التسويق الالكتروني وتحسين محركات البحث SEO باللغة العربية، احد اكثر المجالات احتكاراً فى السوق العربية مما يترتب عليه عدم وجود فرصة لأصحاب الافكار المميزة فى الظهور والحصول على فرصة.

عندما يقوم خبراء التسويق وتحسين محركات البحث بأحتكار أساليب تطوير المحتوى ومفاهيم وألية تحسين محركات البحث عن المبتدئين، فهذا لا يعطى فرصة للمبدعين واصحاب المحتوى العالى الجودة فى الحصول على الفرصة.

نرغب فى توفير الفرصة لهؤلاء الذين يمتلكون افكار جيدة لتقديمها من اجل اثراء المحتوى العربى بشكل عام.

ستعود عملية اثراء المحتوى العربى الى التطوير الدائم فى منصات العمل والمجتمع العربى بشكل عام.

سيساعد هذا الأمر فى تطوير العلم والتقنيات الخاصة بنا، بشكل لا يصدق.

اذا احتفظ الخوارزمى بعلم الرياضيات لنفسه فقط ما كنا اليوم لنجلس ونتحدث عبر الأنترنت، او الهاتف او غيرها من التقنيات.

2. تصحيح المفاهيم

بسبب الاحتكار للمفاهيم المبسطة والحقيقة لمحركات البحث يظل مشرف او صاحب الموقع فى دائرة مغلقة لا يستطيع الخروج منها، ألا اذا قام بشراء بعض الخدمات التى يحتكرها فى الحقيقة عدد محدود من الخبراء فى الوطن العربى.

فى الحقيقة ان تكلفة انشاء موقع ناجح قد لا تتخطى بضعة دولارات ليصبح جاهز للعمل بشكل جيد، اما تحسين محركات البحث فهى عملية منطقية وبسيطة يمكنك القيام بها بنفسك.

الأمر يختلف من مجال الى اخر ولكن الثوابت لتحسين محركات البحث لا يمكن العبث بها فهى ثابتة.

3. الأبداع من اجل تطوير المجتمع

سيؤدى منع الاحتكار وتبسيط الامور الى المنافسة للوصول الى المحتوى الابداعى الذي يقدم افضل قيمة للمستخدمين.

كما انه سيساعد العديد من الاشخاص فى المجالات المختلفة على الانترنت فى التطوير على الافكار التى يحصلون عليها من مبدعين.

ربما يكون هناك شخص سيصبح افضل منا فى هذا المجال يجلس الان امام الحاسب الخاص به يبحث عن فرصة للتعلم مبسطة، عندما يحصل على معلومات ومساعدات حقيقية قد يصبح احد العباقرة فى مجال التسويق الألكترونى.

ان عملية اثراء المحتويات العربية فى كافة المجالات ستساعد ملايين الاشخاص بشكل عام من التطوير على انفسهم وعلى حياتهم الخاصة ومجالات عملهم.

مما يؤدى الى وجود كفاءات عاملة فى شتى المجالات لكل انواع الشركات وبالتالى ستحصل الشركات على التطوير الدائم.

مثال: اذا اصبح هناك 1000 خبير تسويق الكترونى جديد لديه فكر وعلم، ستجد الشركات الناشئة والمتوسطة واصحاب الأفكار الجديدة دائما من يساعدهم فى الوصول الى اهدافهم، هذا من جانب الشركات.

وهذا يؤدى الى التنافسية الشديدة فى كافة المجالات، وبالتالى لن تستطيع شركة او شخص النجاح فى اى مجال بدون تقديم جودة حقيقية للمستهلكين او معلومات ذات قيمة حقيقية.

ستسعى الشركات دائما للتطوير على عملها بشكل فعال وسيعود ذلك بالفائدة على المستخدم البسيط “المستهلك”، وسيساهم هذا الأمر فى خلق مستويات معيشية افضل للمجتمع ككل.


سيو ماستر

اعزائنا خبراء التسويق وتحسين محركات البحث وشركات وافراد وكل شخص على كوكب الأرض، ان عملية الاحتكار للعلم بوجه عام لا تؤدى للتطور.

ان اكثر الدول والمؤسسات المتطورة اليوم هى التى تعتمد على مشاركة الافكار، قد قمنا بتطوير موقعنا العديد من المرات من مجرد مناقشتنا مع اشخاص داخل وخارج المجال الخاص بنا.

ربما يستطيع شخص بسيط جداً اعطائك معلومة تساعدك على التطوير بغير قصد، شارك افكارك ومقترحاتك مع الأخريين وستكون دائما على بعد كيلو مترات من هؤلاء الذين يحتفظون بالأسرار لأنفسهم.

إغلاق